مقتطفات الصحف
ocean-magazine-issue-68-majesty-110-2-664x350

ماجستي 110 “سيادة ملكية” – مجلة “أوشن”

تناولت مجلة “أوشن” الأسترالية المختصة بالملاحة الترفيهية، في عددها رقم 68، يخت جلف كرافت ثلاثي الأسطح (tri-deck) ماجستي 110، أحد أحدث اليخوت السوبر التي تبنيها الشركة:

ماجستي 110 في دبي

ماجستي 110 في دبي

تحرص جلف كرافت دائماً على كشف إحدى مفاجآتها خلال الفعاليات السنوية لمعرض دبي العالمي للقوارب،

وهكذا فعلت في دورة العام الجاري 2016، التي أقيمت في مارس الماضي، إذ كشفت الشركة النقاب عن اليخت السوبر الجديد كلياً ماجستي 110، كأحدث إضافة إلى مجموعة اليخوت السوبر ماجستي.

وتجسد المجموعة الواسعة من منتجات جلف كرافت قدرتها الفريدة على تقديم تصاميم متنوعة لتلبية احتياجات جميع محبي الملاحة البحرية الترفيهية، بدءاً من أصغر قارب تنتجه بطول 27 قدماً وحتى أكبر يخت سوبر يصل طوله إلى 155 قدماً. ويجمع اليخت ماجستي 110 خلاصة خبرات تربو على 35 عاماً في بناء المراكب، ومزيجاً مذهلاً من التقنيات والهندسة المتقدمة، إلى جانب التصميم المبتكر. وتعود استثمارات جلف كرافت المستمرة في مجال الأبحاث والتطوير وتحسين عمليات التصنيع بنتائج رائعة تتضح في اليخت ثلاثي الأسطح الأحدث والأصغر في أسطول الشركة من اليخوت السوبر.

ويزخر اليخت السوبر البالغ طوله 33 متراً بكثير من المزايا والمواصفات التي يحبها مالكو اليخوت، والتي تشمل أمثل استغلال للمساحات على متن أحد أصغر اليخوت السوبر ثلاثية الأسطح tri-deck المتاحة في السوق مع الحفاظ على جمال التصميم وأناقته، بل إن هذا اليخت في الواقع يشتمل على مساحات داخلية واسعة إلى درجة قد تجعل المرء على متنه لا يدرك أين هو تماماً!

ومن السمات الرئيسية المنتشرة في أنحاء هذا اليخت السوبر الاستخدام السخي الملحوظ للأسطح الرخامية في جميع مناطق المقصورة تقريباً، والتي يأتي بعضها مُطعّماً بفولاذ صقيل مقاوم للصدأ، في حين يأتي جميعها بحواف من قشرة خشب الكينا، فيما تكتسي الأرضيات بشرائح من خشب البلوط الأبيض ذات تشطيب خشن، ما يشكّل تركيبة مثالية متكاملة. وقد تمّ تزويد ماجستي 110 ببعض من أحدث نظم الخرائط الملاحية، علاوة على نظام ترفيهي صوتي ممتاز من “بانغ آند أولوفسين”.

وكما هو الحال مع جميع يخوت ماجستي، فإن اليخت ماجستي 110 هو يخت سوبر ذو تصميم قابل للتعديل جزئياً، إذ يحظى المالك بخيارات مثيرة للإعجاب تتعلق بمخطط المساحات والتشطيبات والحواف الداخلية والمفروشات،

وذلك بفضل استثمار جلف كرافت المتواصل في التقنيات الحديثة، ما يسمح بإجراء التعديلات الجزئية المطلوبة على التصاميم بفعالية وسرعة. وقد لعبت التقنيات دوراً محورياً في دفع جلف كرافت قُدُماً في صناعة المراكب المبتكرة.

يمكن الاطلاع أدناه على المقال الكامل:

 

This Post Has Been Viewed 0 Times

Loading Facebook Comments ...

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


*